مدرسة الشهيد علي يحيى علي

اهلا بزوار و طلاب ومدرسي مدرسة الشهيد علي يحيى علي
مدرسة الشهيد علي يحيى علي

موقع تربوي تعليمي يهتم بشؤن الطلاب والمعلمين والمناهج الجديدة

لزيارة موقع الاستاذ فوزي أحمد انسخ الرابط http://fawzi-ahmad.ahlamuntada.com/
الزوار الكرام للتسجيل في الموقع يجب استخدام اسم صريح وعدم استخدام الالقاب وسنضطر آسفين لحذف أي عضو يخالف هذا الاعلان

    من إستراتيجيات التعلم النشط التعلم الذاتي وتعلم الأقران

    شاطر
    avatar
    فوزي احمد

    عدد المساهمات : 44
    نقاط : 120
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 26/11/2010
    الموقع : http://fawzi-ahmad.ahlamuntada.com/

    من إستراتيجيات التعلم النشط التعلم الذاتي وتعلم الأقران

    مُساهمة من طرف فوزي احمد في السبت ديسمبر 04, 2010 6:20 am

    من إستراتيجيات التعلم النشط التعلم الذاتي وتعلم الأقران

    هو من أهم أساليب التعلُّم النشط التي تتيح توظيف المهارات بفاعلية عالية مما يسهم في تطوير الإنسان سلوكياً ومعرفياً ووجدانياً ، وتزويده بسلاح هام يمكنه من استيعاب معطيات العصر القادم ، وهو نمط من أنماط التعلُّم الذي نعلم فيه الطفل كيف يتعلم ما يريد هو بنفسه أن يتعلمه .

    إن امتلاك وإتقان مهارات التعلُّم الذاتي تمكن الفرد من التعلُّم في كل الأوقات وطوال العمر خارج المدرسة وداخلها وهو ما يعرف بالتربية المستمرة .

    تعريف التعلُّم الذاتي :



    هو النشاط التعلُّيمي الذي يقوم به التلميذ مدفوعاً برغبته الذاتية بهدف تنمية استعداداته وإمكاناته وقدراته مستجيباً لميوله واهتماماته بما يحقق تنمية شخصيته وتكاملها ، والتفاعل الناجح مع مجتمعه عن طريق الاعتماد على نفسه والثقة بقدراته في عملية التعليم والتعلُّم وفيه نعلم الدارسة كيف يتعلم ومن أين يحصل على مصادر التعلم .

    أهمية التعلُّم الذاتي :



    1- إن التعلُّم الذاتي كان وما يزال يلقى اهتماما كبيراً من علماء النفس والتربية ، باعتباره أسلوب التعلُّم الأفضل ، لأنه يحقق لكل متعلم تعلُّما يتناسب مع قدراته وسرعته الذاتية في التعلُّم ويعتمد على دافعيته للتعلُّم .

    2- يأخذ الدارس دورا إيجابيا ونشيطاً في التعلُّم .

    3- يمّكن التعلُّم الذاتي الدارس من إتقان المهارات الأساسية اللازمة لمواصلة تعليم نفسه بنفسه ويستمر معه مدى الحياة .

    4- إعداد الأبناء للمستقبل وتعويدهم تحمل مسؤولية تعلُّمهم بأنفسهم .

    5- تدريب الطفل على حل المشكلات ، وإيجاد بيئة خصبة للإبداع .



    إن العالم يشهد انفجارا معرفيا متطورا باستمرار لا تستوعبه نظم التعلُّم وطرائقها مما يحتم وجود استراتيجية تمكن الدارس من إتقان مهارات التعلُّم الذاتي ليستمر التعلُّم معه خارج المدرسة وحتى مدى الحياة.



    أهداف التعلُّم الذاتي :



    1- اكتساب الطفل مهارات وعادات التعلُّم المستمر لمواصلة تعلمه الذاتي بنفسه .

    2-يتحمل الفرد مسؤولية تعليم نفسه بنفسه .

    3- المساهمة في عملية التجديد الذاتي للمجتمع .

    4- بناء مجتمع دائم التعلُّم .

    5- تحقيق التربية المستمرة مدى الحياة .



    العوامل التي تستثير دافعية الدارس وتشجعه على التعلُّم ذاتي التوجه



    الأنشطة التعليمية

    1. اختيار الأنشطة التعليمية بناء على اهتمامات واحتياجات الدارس .

    2. أنشطة مفتوحة ، تسمح بالتنوع ( أكثر من إجابة صحيحة – تعدد مصادر المعرفة ).

    3. فرص إبداعية تشجع على التعبير الذاتي بطرق متعددة.

    4. أنشطة ومهام ، تنمي مهارات البحث وحل المشكلات.



    تنظيم وإدارة الفصل

    1- توفير مناخ تعاوني يهتم بالأداء الفردي.

    2- توفير مصادر متعددة ، .

    3- توفير الوقت اللازم لإتمام أنشطة الدارس الفردية.

    4- الاتفاق على أهداف معينة تكون واضحة للدارس .

    5- وضع مجموعة من قواعد العمل تكون مفهومة ومقبولة من الدارس .

    6- نظام للإثابة عند أداء المهام .

    التقييم

    التقييم باستخدام معايير موضوعية محددة.

    التقييم بشكل خاص وليس عاماً.

    التغذية المرتدة المباشرة والمتكررة بناء على أداء الدارسين

    إتاحة الفرص للدارسين للتفكير في أعمالهن وتقييمها.

    قياس النجاح بناء على الجهد المبذول وليس على أساس القدرة .



    عزيزتي المعلمة / المعلم



    يمكنك الاستعانة ببعض العناصر لتقييم سلوك التوجه الذاتي لديك كل فترة وتلاحظ مدى تقدمك باتجاه التعلم الذاتي .



    قائمة المعلمة لتقدير سلوكيات التوجه الذاتي لديها



    ضع أمام كل عبارة العلامة التي تعبر عن تقديرك لمستوى سلوكك في كل شهر

    - يحتاج إلي تطوير a مناسب + جيد جداً

    الأشهر

    1 12 11 10 9



    أولاً : كمعلم

    · أفهم أهداف التعلم ذاتي التوجه

    · أنظم المهام اللازمة للتعلم الذاتي

    · أرتب فصلي ليشجع على التعلم الذاتي

    · أبتكر أنشطة تعلمية للعمل الجماعي والفردي

    · استخدم استراتيجيات متعددة لتنمية التعلم الذاتي

    · أكوِّن مجموعات العمل بطرق مختلفة

    · أزود الأركان التعليمية بالمواد اللازمة للتعلم

    · ألاحظ سلوكيات الدارسين

    ثانياً : عند العمل مع الدارسين

    · أشجع الدارسين على استخدام وقتهن استخداماً نافعاً ومناسباً

    · أشجع الدارسين على التعاون

    · أتأكد من تنفيذ الدارسين للخطط التي وضعهن لتعلمهن

    · أساعد الدارسين على ممارسة الاختيار

    · أساعد الدارسين على تعلُّم كيفية تقويم أعمالهن





    مما سبق نستنتج أن هناك أدوار علي المعلم يجب أن تطبقه عند استخدام وممارسة إستراتيجية التعلم الذاتي مع الدارسين حيث يساعد المعلم الدارسين علي تنظيم عملية التعلم وتوفير المناخ الملائم وتحضير أنشطة تساعد الدارسين علي تنمية مهارات البحث والتعلم من خلال أنفسهم كما يجب أن تساعد المعلم في توفير مصادر متنوعة للتعلم , كما يجب أن يتابع المعلم عملية تعلم الأقران حتى يتعلم الدارسين من خلال بعضهم البعض وهذه الإستراتيجية كما تدربنا عيها سابقا هامة لإحداث تعلم ذاتي بين الدارسين .
    منقول من الربط
    http://www.dahsha.com/viewarticle.php?id=27829


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 3:10 am