مدرسة الشهيد علي يحيى علي

اهلا بزوار و طلاب ومدرسي مدرسة الشهيد علي يحيى علي
مدرسة الشهيد علي يحيى علي

موقع تربوي تعليمي يهتم بشؤن الطلاب والمعلمين والمناهج الجديدة

لزيارة موقع الاستاذ فوزي أحمد انسخ الرابط http://fawzi-ahmad.ahlamuntada.com/
الزوار الكرام للتسجيل في الموقع يجب استخدام اسم صريح وعدم استخدام الالقاب وسنضطر آسفين لحذف أي عضو يخالف هذا الاعلان

    معلومات عن مايكل بلاك (الملك)

    شاطر

    ايلي

    عدد المساهمات : 47
    نقاط : 141
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 16/12/2010

    معلومات عن مايكل بلاك (الملك)

    مُساهمة من طرف ايلي في الخميس ديسمبر 23, 2010 6:06 am

    || مـُقـدمـة ||

    يتمتع بـ موهبة جاءت من بلاد المانشافت الألمانية , إنه حفيد العمالقة , إنه من أنجبته " ألمانيا الشرقية " إنه من تألق
    مع الـ " بافاري " أحد أسياد الكُرة العالمية , إنه صاحب القدم اليمنى الفولاذية وصاحب التمريرات الهندسية ولن
    ننسى صاحب الرأسيات النارية .. إنه ؛ " مايكل بالاك " الوريث الشرعي لـ قادة الكُرة الألمانية , لم يصنعه المال ,
    ولم يتهنى بـ طفولة غنية , عاش في حياة دافئة أسرية , مع أجمل ذكريات الطفولة المنسية , نشأ وكبر , تعلم وصبر ,
    وأصبح يُغنى به الشعر , تألق في كُل نادي لعب له وبرزت موهبته مع الـ " بايرن ميونخ " قبل أن تندثر موهبته ,
    مع نادي " تشيلسي " بـ قيادة المُدرب صاحب العقلية الدهائية , بـ التأكيد قد فضل المال على مواصلة التألق مع أندية
    بلاده الأصل كما ذكر الأسطورة " فرانتز بيكنباور " حيث أنه يسعى لـ التألق في بـلاد الضباب والمطر من أجل المادة فقط .!



    || الـبـطاقـة الـشـخصـية ||

    الإسم ؛ Michael Ballack .. ؛
    الجنسية ؛ Germany .. ؛
    تاريخ الميلاد ؛ 26 , Sept , 1976 .. ؛
    مكان الولادة ؛ Gomlrlitz .. ؛
    الطول ؛ 1.89 cm .. ؛
    المركز ؛ Midfielder .. ؛
    النادي الحالي ؛ Chelsea Fc .. ؛




    || الـسـيـرة الـذاتـيـة ||

    بدأ مايكي حياته في ضواحي مدينة " Gorlitz " الألمانية وبـ التحديد في الشوارع التي لـطالما صنعت نجوماً كباراً ,
    لم يكُن بالاك غني مادياً وأيضاً ليس فقير جداً , بل كان في عائلة مُقتدرة من الناحية المادية , لاعب متواضع بشكل
    كبير , يُساهم في بعض المؤسسات الخيرية .. أما في الملعب ؛ فـ مايكي مُتعدد الوظائف على ارضية الميدان ,,
    تارةً نُشاهده كـ لاعب " محور أرتكاز " وتارةً كـ لاعب " مُتوسط ميدان " .. طوله الفارع يسمح له في المُساندة
    بـ الكرات الرأسية .. وتمريراته صنعت أهدافاً كثيرة , لا يُنكر أحد موهبته الكبيرة والتي يُشبه بها " Netzer " الـ عجوز
    الألماني ولاعب الـ " ستينات والسبعينات " .. ساند الهجوم وتألق مع الدفاع .. صنع الأهداف حقق البطولات صنع
    المجد الكبير .. بدأ بـ الإحتراف الحقيقي والكبير مع نادي " Bayer Leverkusen " كـ لاعب متوسط ميدان ,
    ومن ثمّ تحوّل إلى النادي الـ " بافاري " وصنع المجد معه وكان تحت قيادة " Ottmar Hitzfeld " ومن ثم مع ؛
    " Felix Magath " .. ومع الـ " بايرن " لم يكُن مايكي يتقدم كثيراً بل كان يُساند الدفاع كثيراً جداً جداً حتى غدا
    من أفضل لاعب الوسط في العالم .. وهو يستحق كُـل الإشادة والتقدير .!
    لـ يُثبت لـ العالم وللجميع أنه لاعب من الطراز الرفيع حقق مايكي لقب أفضل لاعب في ألمانيا لـ ثلاثة مواسم مختلفة ,,
    حيث حصل على اللقب الأول في موسم ؛ " 2002 " ثم عاوّد الكرّة في موسم ؛ " 2003 " وختمها أخيراً في
    موسم ؛ " 2005 " وكان ختامها مسك .. بـ فضل فنياته الرائعة مهاراته الجميلة وتسديداته المتقنة ورأسياته النارية
    إستطاع مايكي إجبار أسطورة كُرة القدم البرازيلية " Pele " إلى أن يجعله من ظمن أفضل " 125 " في العالم بـ موسم
    ؛ " 2004 " وكان مايكي سعيداً جداً بـ ما قام به مع ألمانيا والـ بايرن , وأصبح مايكي القائد لـ المُنتخب الألماني الوطني
    وأيضاً القائد لـ البايرن بعد أن تنازل الأسطورة " Kahn " عن شارة القيادة لـ صالح مايكي ..!





    || في سن السابعة .. إستطاع أن يـُصبح مـُعجزة ||

    بدأ مايكي مزاولة كُرة القدم وهو بـ سن الـ سابعة , عندما أرسل والده إلى نادي أشبال ؛ " Chemnitzer FC " ,,
    وبـ التحديد كان في العام " 1990 " وبـ شهادة الذين أشرفوا على تدريبه , أكد الجميع بأن مايكي سـ يُصبح
    مُعجزة كُروية كبيرة جداً , حيث أنه تميّز بـ إستخدام كلتا قدميه في سنه المُبكرة وهذا يُعد شيء نادري الوجود ,,
    مع نهاية موسم " 1995 " إستطاع مايكي أن يُصبح مُحترف وكسب عقد الإحتراف وأيضاً مع النادي الذي
    بدأ حياته فيه وهو ؛ " Chemnitzer FC " .. فـ نظراً إلى مجهوده الرائع والكبير في مركز " الإرتكاز "
    أطلق عليه لقب " القيصر الصغير " تيّمُناً بـ الأسطورة الحية " فرانتز بيكنبارو " الذي لُقب بـ " القصير الألماني " ,,
    وفي يوم " 4 أغسطس 1995 " شارك في أول لقاء رسمي مع ناديه وذلك ضد نادي " VfB Leipzig " وأنتهى
    اللقاء بـ فوز مايكي وزملائه بهدفين لـ هدف يتيم ,, وحالما أنتهى الموسم كان مايكي قد شارك في " 15 لقاء "
    فقط ولكن رسم إبداعاته الكروية في فترة صغيرة جداً ..! في الموسم التالي وبالتحديد موسم " 1996 " كان مايكي
    قد أصبح من أبرز الاعبين لـ " الفريق السماوي " هذا ماكان يُطلق على النادي نظراً لـ القميص السماوي , والرائع
    في الأمر أن مايكي قد سجل " 10 أهداف " مع النادي وجعل النادي يسير بخطى ثابته مُتفادياً الهبوط في دوري
    الدرجة الأولى .. أعجب أداء مايكي المدرب القدير " Otto Rehhagel " الذي كان يتمناه في النادي الذي
    كان يُدربه وهو نادي ؛ " Kaiserslautern " ورسمياً إنتهت مهمة مايكي في نادي " Chemnitzer FC " ..!






    || مع نادي FC Kaiserslautern .. الشبل الصغير تحوّل إلى أسد كبير ||

    بعد مواسم رائعة لـ مايكي مع ناديه السابق أعتقد المُدرب الألماني القدير والعريق ؛ " Rehhagel " أن مايكي
    يستحق مكاناً أساسياً في الفريق وقد زجّ به في التشكيلة الأساسية ولاقى المُدرب إنتقادات لاذعة وكثيرة جداً ,
    لكنه لم ييأس وأكد مراراً أن مايكي سـ يُصبح نجماً كبيراً , وبـ الفعل قدم الاعب مستواً جيداً في خط الوسط علماً
    بأن المُدرب كان يُشركه في الوسط المُتقدم تارةً وفي الإرتكاز تارةً أخرى , وفي بعض المُباريات كان يُشارك
    في صناعة اللعب , وقد أبدع مع الفريق أيما إبداع وأخرس كُل من إنتقده بشدة , وأثبت للجميع بأنه الفارس الجديد
    لـ الكُرة الألمانية .!
    في الموسم الذي يليه , بـ التحديد في موسم " 1998 / 1997 " أصبح مايكي لا يُشق له غُبار مع المُدرب
    الألماني العجوز " Rehhagel " .. فقد شارك مايكي في " 16 لقاء " بشكل أساسي بغض النظر عن
    المُباريات التي دخل فيها كـ بديل , إستطاع نادي ؛ " Kaiserslautern " أن يبقى على هرم الـ " بونديز ليغا "
    مُتفوقاً على " بايرن ميونخ " و " شتوتغارت " و " بروسيا دورت موند " وحقق اللقب الغالي بـ فضل مايكي ,
    الذي أصبحت الصُحف تُتاجر بـ إسمه اللامع في سماء الكُرة العالمية ..!!
    في موسم " 1999 / 1998 " كان هذا الموسم من أنجح المواسم في تاريخ مايكي بعد أن شارك في
    " 30 لقاء " بـ شكل أساسي وسجل " 4 أهداف " كانت جميع الأندية الألماني تهاب نادي " Kaiserslautern "
    بسبب الرُعب الذي كانت تُدخله تمريرات مايكي الحاسمة في قلوب المُنافسين .. وبلغ الإبداع في مايكي إلى
    حداً كبير جداً , إلى أن تأهل النادي إلى الدوري الـ " ربع نهائي " من بطولة " دوري أبطال أوروبا " لكن !
    قوة نادي " بايرن ميونخ " الألماني بالأسماء الشامخة التي كانت فيه يتقدمها " محمد شول " حطم آمال
    مايكي في تحقيق البطولة إلى أن هُزم " Kaiserslautern " على يد عمالقة " بافاريا " لكن الخسارة
    لم تُنقص من قيمة مايكي ولم توقفه عن الإبداع .. وأستمر في إبداعه زمناً طويلاً .. وفي نهاية الموسم لـ العام
    وبالتحديد في تاريخ " 1 / يوليو / 1999 " إنتها كُل شيء وأنتهت آمال النادي .. بعد أن وقع مايكي مع نادي
    " Bayer Leverkusen " بـ مبلغ كبير على لاعب بـ عمر الـ " 22 " وقد بلغ " 4.8 مليون جنيه أسترليني "
    بالطبع المبلغ ليس كبير على مايكي .. وإنتها الموسم وبدأ الموسم الجديد والسعادة الكبيرة تغمر مايكي الصغير .!







    || مع نادي Bayer Leverkusen " تألق عظيم .. وأحزان أعظم " ||

    بعد أن شدّ رحاله نحو النادي الكبير , أصبح مايكي من أبرز لاعبين الوسط في الدوري الألماني وقد منحه
    المُدرب القدير ؛ " Christoph Daum " الثقة الكبيرة وهي الثقة التي جعلت مايكي أفضل من ذي قبل ,
    حيث أنه كان يتقدم كثيراً نحو مرمى الخصم وأحرز أهدافاً كثيرة وجميلة , وأيضاً لم ينسى واجبه الدفاعي ,,
    في موسم "2001 / 2000 " كان النادي يحتاج إلى الفوز على نادي " SpVgg " حتى يستطيع
    النادي تحقيق لقب الـ " بونديز ليغا " إلا أنه وبالخطأ إستطاع مايكي التسجيل في مرماه حارماً ناديه من اللقب
    الغالي كثيراً , لكنه لم ييأس أبداً بـ الرغم من الإنتقدات الاذعة التي طالته ,, فـ في الموسم الذي يليه ,,
    وبالتحديد في موسم ؛ " 2002 / 2001 " أبدع مايكي أيما إبداع وسجل " 17 " هدف في الدوري الألماني ,,
    إلا أن النقطة السوداء في تاريخه هو خسارة نهائيين في غضون شهر ,, حيث أن النادي تأهل إلى نهائي
    دوري " ابطال أوروبا " بـ فضل مايكي والأهداف التي سجلها في الأبطال , لكن ؛ خسر الفريق النهائي أمام
    نادي الحكومة " ريال مدريد " بـ هدفين لـ هدف يتيم .. وأيضاً خسر نهائي " كأس المانيا " أمام نادي " Schalke " !
    ولم يكتفي بـ هذا بل خسر لقب الدوري الألماني لـ صالح نادي " Borussia Dortmund " عندما حل ثانياً
    خلفه .. وكانت الصدمة قاسية جداً على مايكي , إلا أنه عوض الأخفاق بـ حصوله على لقب " أفضل لاعب في ألمانيا "
    في العام " 2002 " نظراً لـ جهوده الرائعة والكبيرة .. ومع نهاية كأس العالم .. أفجع مايكي جماهير النادي
    بـ الخبر القاسي عندما رحل إلى نادي " Bayern Munich " بـ مبلغ عالي وقدره " 12.9 مليون يورو " ..!




    || إهتمام مدريدي كبير .. وعدم مُبالاة أكبر ||

    على الرغم من الإهتمام الـ كبير من قبل نادي الحكومة " ريال مدريد " بـ توقيع الاعب بالاك وعرض مبلغ
    كبير من أجل التعاقد معه إلا أنه فضل الإنتقال لـ النادي الذي كان يحلُم به طوال حياته وهو " Bayern Munich " ,
    بـ مبلغ ليس أكبر من المبالغ التي كان يُحضرها الريال ولكن القلب فضل عمالقة " بافاريا " على الحوكمة ,,
    وقد تحدثت الصحافة طويلاً عن سبب رمي اللاعب عرض الريال خلف ظهره مؤكدةً أن " هزيمة نهائي 2002 "
    في بطولة " دوري الأبطال " هيّ من جعلت الاعب يكره الريال كثيراً .. وعدم رغبته في اللعب بـ النادي الذي
    أطاح به وحرمه من أجمل البطولات في حياة لاعب كُرة القدم ..!





    || " 2002 / 2003 " إبداع ومهارة .. فنّ وأناقة ||

    في أولى مواسمه مع العملاق البافاري أثبت لـ العالم بـ أجمعه أن خسارة البطولات لا تعني خسارة الفن والمهارة ,,
    حيث أن خسارة ثُلاثي الألقاب في غضون " شهر كامل " زاد من عزيمة مايكي ورفع مستوى إصراره فـ قد ؛
    تألق الاعب كثيراً مع نادي " Bayern Munich " على الرغم من أنه أصبح كـ " محور إرتكاز " أكثر من
    " صانع ألعاب " أو " لاعب وسط مُتقدم " حيث أنه إستطاع تسجيل " 10 أهداف " في الدوري مانحاً البايرن
    لقب الـ " بونديز ليغا " ولم يكتفي مايكي بـ الدوري بـل إستطاع أن يُسجل " هدفين رائعين " في نهائي كأس المانيا
    عندما واجه ناديه السابق القديم ؛ " Kaiserslautern " وانتها اللقاء بـ واقع " 3 أهداف لـ هدف يتيم " ,
    ولـ يؤكد أنه لا مثيل له ؛ حصل على لقب " أفضل لاعب في ألمانيا " لـ عامين مُتتالييّن .. وبـ هذا الإبداع فرض
    مايكي نفسه أميراً جديداً لـ ألمانيا ..!





    || آخر مواسم الإبداع .. لولا جشع الأعداء ||

    في آخر مواسم الاعب مع النادي الـ " بافاري " كان مايكي قد أصبح أفضل لاعب وسط في العالم وفي العام
    " 2004 / 2005 " عندما جاء المُدرب القدير " Magath " جعل مهام مايكي تزداد أكثر فـ أكثر , وكان ذالك
    يُشكل عبىءً على الاعب الرائع إلا أنه لم يكل أو يمّل .. فـ حقق لقب الـ " بونديز ليغا " في موسم " 2005 "
    بالإضافة إلى ذالك فقد حقق اللقب الثالث له وهو ؛ " أفضل لاعب في ألمانيا " وأصبحت الجائزة وكأنها ماركة
    مُسجلة بإسم مايكي
    وفي المواسم الرائعة التي قضاها مع الفريق الـ " بافاري " إستطاع مايكي الحصول على
    " 3 ألقاب دوري " وسجل " 47 هدف " مع النادي العظيم .. وبدأ الاعب ينظر للأفق بـ شكل أكبر , حيث أن
    الاعب الأسطوري السابق " فرانتز بيكنباور " أكد أن بالاك راحل عن النادي لا محالة لكن لا أحد يعرف وجهته ,
    ومن هُنا بدأت المشاكل تعود من جديد حيث قال رؤساء النادي يتقدمهم ؛ " كارل هانز رومينيغه " أن الاعب مايكي
    سيء جداً في مُباريات دوري الأبطال في الأونة الأخيرة , وهو يتعمد أن يفعل ذالك من أجل السماح له بـ الخروج
    من النادي ؛
    وبسبب هذه الإنتقادات التي لا صحة لها من الواقع بدأ مايكي يشعر بـ الغضب من رئيس النادي
    وكُل من أيده في كلامه عن مايكي , حتى جاء اليوم المشؤوم ..! .. ؛ اليوم الذي طفح الكيل لدى مايكي وأعلن عن
    نيّة خروجه من النادي بعد المواسم الأربعة التي قضاها في النادي الكبير , وكان أختياره غريب بعض الشي .!
    حيث أنه إنتقل إلى نادي ؛ " تشيلسي " الإنجليزي فيما كان نادي " مان يونايتد " غريب جداً من التعاقد معه ,
    لـ خلافة الاعب المُغادر ؛ " روي كين " لكن مايكي حال دون الإنتقال إلى المانيو ,, ووقع عقد مع نادي البلوز ,
    وعاد " بيكنباور " من جديد لـ يقول ؛ " بالاك إنتقل إلى تشيلسي من أجل المال فقط وليس من أجل أشياء أخرى "
    وهذا الكلام نفاه مايكي قطعياً وقال ؛ " أردت الإنتقال إلى تشيلسي من أجل البدأ في تحدٍ جديد ولم أرد الإنتقال
    طمعاً في المال , فـ فريق تشيلسي رائع جداً ويُسعدني الإنتقال له " ,, وبـ الفعل إنتقل رسمياً لـ البلوز وترك البايرن
    خلف ظهره
    لكن ؛ يجب على النادي الـ " بافاري " عدم نسيان مافعله الاعب من أجل النادي أبدأً .. وبـ ذالك أنتهت
    قصة الساحر الألماني مع الزعيم البافاري , لـ يبدأ مشواره الجديد مع البلوز تشيلسي في وسط أمطار لندن .!



    || موسم 2006 / 2007 مع نادي Chelsea Fc ||

    في تاريخ " 15 مايو 2006 " إنتقل النجم الألماني رسمياً إلى نادي " تشيلسي " وذلك لـ " موسمين " قابلين
    للـ تجديد , وقُبيّل الإنتقال كانت تدور شائعات حول إنتقال الاعب لأحد عمالقة أوروبا التي كانت تُريد الظفر في
    خدماته وهُم ؛ " مان يونايتد + ريال مدريد + ميلان " وللمرة الثانية يُدير الاعب ظهره لـ نادي الحكومة .. مٌفضلاً
    أن ينتقل لـ " لندن " على كافة الأندية الباقية , وبعد فترة قصيرة من الوصول إلى " لندن " صرح الاعب أنه
    قد تحقق حُلم حياته بـ اللعب في البلوز .. وهو يُريد الإعتزال في النادي اللندني , وهذا ما افرح عُشاق النادي
    كثيراً
    جاء الظهور الأول له مع الفريق في تاريخ " 31 يوليو 2006 " في مُباراة ودية خسرها البلوز ..
    وحصل على القميص الذي لم يرتدي غيره يوماً وهو الرقم " 13 " الماركة المُسجلة بإسم الألماني , كما جاء
    ظهوره الأول مع النادي في تاريخ " 27 أغسطس 2006 " في " البريمير ليغ " طبعاً وكان ضد نادي ؛ " بلاكبيرن " !
    كان مُستوى مايكي مُتذبذب جداً جداً ولم يُدقم لـ البلوز رُبع ماقدمه في الأندية الألمانية ويعود هذا لـ صعوبة
    التكييّف مع الأجواء اللندنية , ولاقى الكثير من الإهانات من قبل الجمهور , لكن المُدرب البرتغالي " موريينيو " ؛
    كان يُسانده مراراً ويؤكد أنه سيعود لـ مستواه عاجلاً أم آجلاً .. أحرز مايكي هدفه الأول في " 12 سمبتمر 2006 "
    وكان ضد نادي " فيردير بريمين " من المجموعة A في " دوري الأبطال " وكان الجميع يعي أنه عاد لـ مستواه
    إلا أن الطرد الذي تحصل عليه في لقاء " ليفربول " بعد الخشونة مع الاعب " محمد سيسوكو " جعلت الجماهير
    تستشيط غضباً على مايكي لكنه كـ العادة لم يُبالي لأحد وأستمر في محاولة العودة لـ مستواه المعهود
    بـ النسبة لـ هدف الأول فقط سجل مايكي الهدف الأول في الدوري ضد " بورتسموث " في تاريخ " 21 أكتوبر 2006 " ,,
    وفي نهاية البطولات ومع خروج البلوز من نصف نهائي الأبطال أمام " ليفربول " و خسارة الدوري لصالح نادي
    " مان يونايتد " بدا أن الاعب بدأ يعود تدريجياً لـ مستواه حتى أبدع في " الـ كارلينغ كاب + كأس إنجلترا "
    وبـ مستواه الجيد أخيراً حقق البلوز البطولتين لـ الحفاظ على ماء الوجه بعد خيبة الأمل الكبيرة .. وبـ ذالك إنتها
    أولى مواسم مايكي بـ مستواً متذبذب على أمل أن يعود لـ مستواه في قادم الـ بطولات ..!



    || " كاس العالم 2006 " .. بـ أقدام إيطالية يسارية .. غروسو يُحطم الماكينات الألمانية .. ||

    أقيمت مُنافسات كأس العالم " 2006 " في المانيا الجميلة جداً والتي أستعدت كثيراً لـ خوض غمار المُنافسة
    للحصول على الكأس العالمية الخامسة , وبقيادة المُدرب " يورغين كلينزمان " أفتتحت ألمانيا المُباراة الأولى
    بـ دك المُنتخب الـ " كوستا ريكا " بـ " رباعية جميلة " لكن الغريب بـ الأمر أن مايكي لم يُشارك في هذه المُباراة ,
    وكان قد أخذ إجازة في هذه المُباراة
    أما المُباراة التالي وهي ضد مُنتخب " بولندا " فقد قدم مايكي أداءً متوسطاً
    وأنتصرت المانيا " بهدف نظيف " في الدقيقة الأخيرة من زمن اللقاء بقدم " أوليفير نوفيل " .. في اللقاء الثالث
    كان ضد مُنتخب " الأكوادور " وحقق المُنتخب الألماني فوزاً رائعاً وتوّج مايكي " رجل المُباراة " أما مايخص
    " ربع النهائي " أمام مُنتخب " الأرجنتين " استبسل راقصي التانغو بـ كل ثقة , وأنتها اللقاء بـ التعادل السلبي
    وإنتهت المُباراة ايضاً بـ التعادل السلبي , حتى وصلت إلى ركلات الجزاء التي أبتسمت في وجه أصحاب الأرض ,
    وكان مايكي قد توّج " رجل المُباراة " نظراً لـ أداءه الرائع
    وكان جميع الخُبراء يؤكدون أن المانيا تسير


    وقد حلُت المانيا ثالثة بعد الإنتصارعلى البُرتغال .. لكن سيبقى أداء مايكي محفوراً في قلوب جميع الالمانييّن اللذين لن ينسوه مهما حصل ..!


    || الألـقـاب و الـبطـولات الـتي حـصـل عـليـها بـالاك ||


    بطولة الدوري الألماني ؛ " 1998 ,2003 ,2005 ,2006 "

    ثاني كأس العالم ؛ " 2002 "

    ثالث كأس العالم ؛ " 2006 "

    المركز الثاني في دوري الأبطال ؛ " 2002 "

    أفضل لاعب في المانيا ؛ " 2002 .. 2003 .. 2005 "

    أفضل لاعب وسط في البطولات الأوروبية ؛ " 2002 "

    كاس المانيا ؛ " 2003 .. 2005 .. 2006 "

    " كأس إنجلترا ؛ " 2007 "

    كأس الـ كارلينغ ؛ " 2007 "
    المانيا حبيبتي من بعد حبيبتي ههههههههههههههههههههه

    منقول عن منتديات ميلاد اسبر

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 18, 2018 12:09 pm